A Meeting with his Holiness Pope Francis

English-عربي
I am blessed to be in one of the most peaceful places, The Holy See, where I met his Holiness Pope Francis during the Wednesday General Audience, 3rd May 2017. I felt his Holiness peace, hope, forgiveness and mercy after his warm welcome. What made me happy that our holy father knew me and knew about my work! Which makes me feel that he has blessed my mission. I also met the Republic of Vatican Minister of Foreign Affairs Archbishop Gallagher and the British Ambassador for the Holy See Mrs. Sally Axworthy. 

During these meetings, I asked for helping Yazidis who are still in ISIS captivity, acknowledged the Vatican support for minorities, discussed the scope for an autonomous region for minorities in Iraq, highlighted the current situation and challenges facing religious minorities in Iraq and Syria particularly the victims and internally displaced people as well as immigrants. I also overviewed my international campaign to bring ISIS to Justice (UN; ICC; and Parliaments motions) and the importance of cooperation between minorities as well as their future. I would like to thank Yazda UK team Mr. Torlach Denihan, Mrs. Shiela and Mr. Ahmed Khudiada who accompanied me during this journey. 

Photos are courtesy of
1. Mrs Sally Axworthy twitter account
2. http://www.focus.de

كنت مباركة بأن أزور ارض السلام و الأمان المقدسة ( الفاتيكان) حيث التقيت فيها بقداسة البابا فرانسيس خلال مراسيم يوم الاربعاء للألتقاء بالناس في الثالث من مايو 2017. شعرت بعظمة محبته و السلام و التسامح و الرحمة التي يحملها في قلبه بعد بترحيبه وأستقباله الحار لي. ما أدهشني ان قداسته يعرفني و مطلع على عملي و شعرت بأنه بارك رسالتي الانسانية. كذلك التقيت بوزير خارجية الفاتيكان السيد پول گاليگر و سفيرة بريطانيا لدى الفاتيكان السيدة سالي أوكسورث. خلال هذه الاجتماعات طلبت المساعدة بتحرير المختطفات الأيزيديات و دعم الفاتيكان للأقليات و المطالبة بأنشاء منطقة أمنة للأقليات في العراق و ركزت على الصعوبات التي تواجهها الأقليات وخصوصآ ضحايا الارهاب و النازحيين و اللأجئيين. ثم تحدث عن مهمتي الدولي لجلب داعش و مجرمي الابادة للمحاكمة عن طريق المحكمة الدولية و بعد اعتراف الامم المتحدة و البرلمانات العديد من الدول بالابادة. تحدث عن مستقبل الاقليات و اهمية التعاون بينهم. أشكر فريق يزدا-بريطانيا لأصطحابهم لي خلال هذه الزيارات و بالاخص السيد تورلاك ديلنهان و شيلا و الاخ احمد خديدة نائب المدير التنفيدذي لمنظمة يزدا
الصور المرفقة مأخوذة من حساب السفيرة البريطانية على التويتر و موقع
www.focus.de